مع مرور الوقت تفقد العلاقات جزءً من الشغف الموجود في بدايتها، وخصوصًا الزواج الذي يتحول مع مرور الوقت إلى روتين يومي من المشكلات والصراعات، ولا مانع من وجود بعض اللحظات السعيدة بين الطرفين التي يسرقانها من الزمن، لكي يستطيعا إكمال المسيرة ، فالرجل يحب أن يشعر دائمًا بحريته، التي يفقد نصفها على الأقل بعد الزواج ويفقد أكثر من ذلك بعد وجود الأولاد، وتبدأ المشكلات في الحدوث عندما يبحث الزوج عن حريته بعيدًا عن زوجته وأبنائه، وعندها تشعر الزوجة بأنها وحيدة ومنغمسة في مسؤوليات المنزل، معتقدة في أن زوجها لا يهتم، والحقيقة أنه فقط يريد أن يرى حريته، التي لا يستطيع أن يعيش دونها.

Click image for larger version

Name:	-السعادة-الزوجية.png
Views:	83
Size:	319.8 KB
ID:	3446


المرأة الذكية هي من تستطيع كسب زوجها وإعطاءه الاهتمام الكافي، دون أن يشعر بأنها تقيد حريته وتجعله حبيس المنزل والمسؤوليات والأولاد، ببعض النصائح تستطيعين منح زوجك حريته معكِ أنتِ أكثر مما يجدها خارج المنزل.
ومن هذه النصائح:
  • أخبريه بأنك تحبينه وأهميته بالنسبة إليكِ ، ولا تنسي الثناء عليه وعلى أفعاله الإيجابية باستمرار.
  • اخبريه دائما بأنه زوج حنون وأب رائع ، وعززي الأشياء التي تسعدك منه.
  • لا تفعلي شيئًا آخر عندما تحدثينه ، فمثلاً لا تتحدثي معه وفي يدك التليفون المحمول، أو تحضرين الطعام للأولاد، فالنظرة في عينيه تعني له الكثير.
  • عند استيائك من تصرفه في أي موقف لا تنتقديه أمام أحد، وتحدثي معه على انفراد، بعد أن يمر الموقف بسلام، واجعلي لهجتك بسيطة وغير حادة.