أهل خطيبي جايين يشوفوني، كيف أستعد لمقابلتهم، شو ألبس، كيف أتصرف؟

Collapse

X
Collapse
 

  • أهل خطيبي جايين يشوفوني، كيف أستعد لمقابلتهم، شو ألبس، كيف أتصرف؟

    استاذة سعادة، جزاك الله ألف خير على هالدورة، أنقذتينا من الحيرة،
    استاذتي، انا اكبر وحده في شقيقاتي، خطبوني ناس من عائلة طيبة، وقالت الأم لامي بنجي نتعرف عليكم، اتوقع جايين يشوفوني اذا ناسبتهم بعدين يخطبوني
    المشكله من عرفت الخبر، وأنا متوتره بطني توجعني، ومني عارفه ايش البس '!
    غير كذا انا خجوووله مره بالذات انهم مايقربون لنا ولا اعرفهم😢 علميني ايش البس وهل احط اساس خفيف عادي ؟؟؟ انا قلت بحط اساس خفيف بس يوحد لون البشره وبحط مسكرا وروج خفيف!
    استاذتي سعاده، ربي يسعد أيامك، أهل حبيبي بيجونا إن شاء الله عشان يشوفوني، وهم من قبيلة ثانية، ما نعرفهم وما يعرفوني، لأن أهلي يعرفون حبيبي بس صديق أخوي، وهذي أول مرة يجونا أهله ونتعرف عليهم، مو عارفة إيش أسوي، كيف أتصرف، بس ودي أظهر بطلة حلوه واعجبهم
    حابه اخذ رايك أ.سعادة واستفيد من علمك، لانه جاين أهل حبيبي يشوفوني .. يعني يحكمون علي إذا أناسبهم وأناسب ولدهم أو لا، أنت فاهمة طبعا، وانا مررررررررررره خايفه لاني خجوله مررررررررررررررررررررره الله يعدي هاليوم على خير، أمي تقول ان امه صعبة مرة، وكيف اتصرف اذا جو، اسكت؟ وكيف اسيطر عالخوف الله يستر .. ؟؟
    اهل خطيبي جايين يزورونا بعد يومين الخاطب طلب يشوفني قبل اسبوعين، وعجبته، وعجبني، وتكلمنا وتفاهمنا، ولله الحمد، طبعا بدون علم الأهل، صديقتي رتبت الموضوع، لأن الخاطب شقيق زوجها، والحمدلله صار تفاهم بيني وبينه، عشان كذا أهله بيجون يتعرفون علينا، مدري إيش اسوي كيف اطلع لهم وكيف اقابلهم، ودي أعجبهم


    💝 جمعت كل الاستفسارات التي جاءت في الردود على هذا الفصل، لأرد عليها دفعة واحدة وأقدم هذه النصائح الفريدة، والمفيدة لكل فتاة مقبلة على مقابلة أهل خطيبها.

    💝 إذا حان الوقت لمقابلة عائلته التي ستكون عائلتكِ الثانية في المستقبل، قد تشعرين بالتوتر والهلع والعصبية جراء ذلك اللقاء، فاحتمال مقابلة عائلة حبيبك يمكن أن يكون شيئاً مدمراً للأعصاب؛ لكنه أمرٌ لابد من حدوثه. فإن تعزيز علاقة جيدة مع أقاربك المستقبليين لا ينبغي أن يكون بهذه الصعوبة.

    💝 ولجعل الأمر أكثر سهولة أقدم لكن جميعا بعض النصائح التي يمكنك القيام بها لتعزيز ثقتك في نفسك أمام أهل خطيبك. طرق لجعلهم يقعون في حبك كما وقع أبنهم في حبك:

    أهل خطيبي جايين يشوفوني





    1. ذاكري الموقف وتحضري له، قدمي لنفسك معروفًا واستفيدي من نصائح كبار السن في عائلتك، اطلبي النصيحة والمشورة منهم، ستشكرين نفسك لاحقًا عندما يكون أهل زوجك منبهرين جدًا ببشخصيتك المستنيرة ومهاراتك المذهلة في إدارة الحديث، والتعبير عن نفسك، ويرون فيك الفتاة المناسبة لتكون زوجة لابنهم الحبيب على قلبهم.

    2. اختاري الملابس المناسبة وتجنبي الملابس التي تكشف عن الكثير من الجسد، مثل البلوزة القصيرة أو التنورة القصيرة، واختاري الملابس الأنيقة غير المكشوفة، ارتدي ما يعبر عنك وعن شخصيتك ولكن باعتدال، ولا مانع من إرتداء ملابس تقليدية، لكن إن كانت هي الملابس السائدة لديك، لكن إن لم تكن كذلك فلا داعي أن ترتديها فقط لتشعرين أهل خطيبك بأنك فتاة تحافظ على التقاليد، لأنهم في نهاية الأمر يرغبون في رؤيتك أنت وليس ملابسك.

    3. حافظي على أن يكون مظهرك نظيفا، مثل تقليم أظافرك، والرائحة العطرية الهادئة، ورائحة الفم المنعشة، والأسنان النظيفة التي تتألق بياضا مع ابتسامتك المتزنة، وضعي القليل من المكياج الذي لا يخفي ملامحك الطبيعية، فالمبالغة في وضع المكياج تجعلك تبدين أقل ثقة في نفسك، وأقل ودية.

    4. استرخي وخذي نفسا،قبل اللقاء، فأي توتر تشعرين به سيبدو واضحا على وجهك، وهذا بالتأكيد لن يكون مناسبا، ولا في صالحك، احصلي على جلسة مساج مثلا قبل الزيارة بيوم واحد، أو على حمام دافيء برائحة اللافندر المهدء للأعصاب، فغالبا ما يصاب الإنسان بشكل عام بالتوتر في مثل هذه المواقف، وتذكري لن تكون نهاية العالم، إن لم تنالي إعجابهم، ففي نهاية الأمر هذه أنت وهذا ما أنت عليه، إما أن يقبلون بك كما أنت، أو فلا بد أن حظك سيكون أفضل بكثير مع عائلة أخرى.


    5. معالجة مشكلة الاسماء، لا ترتكبي خطأ مخاطبة الأصهار بشكل غير رسمي أو باسم لم يخبروك به. هذا صحيح بشكل خاص في الثقافات الأخرى، حيث يمكن أن يكون استدعاء الوالدين بأسمائهم الأولى علامة على عدم الاحترام. أفضل حل هو أن تسألي ببساطة كيف يريدون أن يتم التعامل معهم. عالجي هذه المشكلة على الفور أو اسألي خطيبك عما طريقة النداء المناسبة لوالديه.

    مثلا قد تحب والدته أن تنادينها بلقب ( عمتي، أو خالتي فلانة )، أو قد تفضل أن تنادينا بلقبها العملي في البداية مثلا إذا كانت طبيبة أو حاصلة على درجة الدكتورة فتقولين لها ( دكتورة ) وهكذا، يجب أن تكتشفي ما هي الطريقة المناسبة للتعامل مع اسم أم زوجك وأسم ابيه.



    6. تحكمي في لغة جسدك، فليس أسوأ من أن يلاحظ أهل خطيبك ضيقك، أو تململك. كيف؟ من خلال لغة جسدك. انظري في عيون زوجك المستقبلي، إن كان جالسا معكم، أو انظري في وجوه الحاضرين وبشكل خاص الشخص الذي يتحدث بينهم، وإن كنت تشعرين ببعض الحياء أو الخجل، فلا تنظري حول الغرفة بل حاولي النظر إلى والدتك بابتسامة مثلا، فيفهمون أنك خجلة بعض الشيء.

    اضغطي بقدميك لكي لا تهزينهما بتململ، لا تنظري إلى ساعة يدك، ولا تتفحصي هاتفك كل حين بل أبقيه بعيدا عنك. ليست هناك حاجة للمخاطرة بفقدان احترام أصهارك المستقبليين بسبب أشياء ليست ذات قيمة.


    حينما تتحدثين اجعلي كلامك معهم شاملاً، أي قومي بالنظر إلى الجميع عند التحدث، وإشراكهم في المحادثة إن أمكن،

    6. إن كنت في علاقة حب طويلة بابنهم، فهذا لا يعني أن تشعرينهم بذلك، أو تتصرفين معه بمنتهى الأريحية، لاداعي لإشعارهم أنكما تتجاهلان وجودهما، فهذا يجعلهما يشعران بقلة الإحترام، وفي الوقت نفسه لا تتجهمي كما لو كنت لا تعرفينه، بالعكس كوني طبيعية، فأنت تعرفين أبنهم، وسعيدة بالإرتباط به، هذا هو كل ما يحتاجان لمعرفته، بدون تفاصيل أخرى، وبدون دلائل إضافية، ابتسامتك العابرة في وجهه تكفي. و بغض النظر عن مدى تحرر والديه، تجنبي الحديث عن تفاصيل علاقتك بابنهم.


    7. كوني فتاة لطيفة ومهذبة ولكن بإعتدال، التأدب أمر بالغ الأهمية عند التعامل مع أقاربك المستقبليين. دعيهم يرون كم أنت شخصية لطيفة من خلال التصرف بأدب ولطف واحترام، لكن هذا لا يعني ان تبالغي، فليس عليك أن تشحذي ودهم ورضاهم عنك، فإن شعرت ولو للحظة واحدة، أنهم متعجرفين، أو أنهم جاؤوا لكم مجبرين، لإرضاء ابنهم، بينما هم متكبرين عليك أو على عائلتك، فأنصحك بعدم المبالغة في محاولة إضائهم، فكلما بالغت كلما استصغروك أكثر، حافظي على كرامتك، فإن كانت هذه البداية فكيف سيعاملونك لاحقا!!!


    8. عاملي خطيبك باحترام أمام عائلته. سيجد أي والدين صعوبة في الإعجاب بك إذا كنت تزدرين ابنهم، أو تتعاملين معه بفوقية، فلا تنتقديه أمامهم، ولا تعلقي عليه، حتى لو كان أبنهم لا يمانع من أن تنتقدينه أحيانا ويأخذ الأمر على سبيل المزاح، فوالديه قد لايجدان إنتقاداتك بناءة ولا نكاتك على أبنهم مضحكة، على الأقل ليس قبل أن تعتادي عليهم ويعتادون عليك، أي بعد الزواج بفترة ليست بالقصيرة.

    مثلا: إن كان ابنهم، زميل عملك، لا تقولي: إنه ليس بارعا في الحساب، أنا أنهي له كل المهام الحسابية، ههههههههه، ثم نقدمها للإدارة باسمه ههههههه" هذا لن يكون مقبولا من قبل والديه، صديقيني، فهم سيعتبرونها إهانة مبطنة، بأنهم لم يبذلوا جهدا في تدريس ابنهم الرياضيات!!!!

    9. ركزي على نقاط قوة خطيبك تذكري أنه لا يوجد أحد مثالي، حتى أنت، ومن مصلحتك دائمًا عدم التركيز على السلبيات. واقبلي أقاربك على أساس هويتهم وأي اختلافات قد تكون موجودة. لقد قبلوك في أسرتهم، وعليك أيضًا قبولهم في عائلتك. ابذلي قصارى جهدك دائمًا للبحث عن السمات الإيجابية.


    10.ركزي على المجاملات الحقيقية، فلا تكثري من المجاملات الزائفة، و ركزي على قول الحقيقي منها. اعط اطراء. تجعل المجاملات الناس يشعرون بمزيد من الراحة تلقائيًا ويمكن أن تكون غالبًا منصة انطلاق ممتازة للمحادثة. أظهري احترامك لأهل خطيبك من خلال إخبارهم أنك تقدرينهم، أخبري والدة خطيبك كم تحبين مظهرها، لون شعرها، أو لانها لا تكبر أبدا، لكن لا تثني على معطفها، او عبائتها، أو حقيبة يدها، حتى لا تعتقد أنك طامعة في شيء. أو الأفضل من ذلك، امدحيها على الطفل الرائع الذي أحسنت تربيته، ويمكن أن تذكرين لهم هنا السبب الذي جعلك تعجبين به،

    مثلا قول لهم: "لقد أسرني بشهامته، فقد كان الشخص الوحيد الذي فزع أمامي لنجدة تلك العجوز المسكينة التي كادت أن تقع، منذ ذلك اليوم، وأنا أدعو الله أن يكون من نصيبي، وأعتقد أن شهامته، جاءت من أهل البيت الذين ربوه" صديقيني عبارة كهذه ستجعلهم يحترمونك جدا، ويرون أنك شخصية لا تهتم بالمظاهر وإنما بالجوهر، وأنك معجبة بهم مثلما أنت معجبة بابنهم، لانك تعتبرينهم أصل تلك التربية الطيبة.


    11. اسألي بعض الأسئلة لكن بكياسة وتهذيب. هذه فرصة رائعة لطرح أسئلة حول تاريخ عائلة زوجك أو تقاليده أو قيمه، وللتعرف أكثر على ماضيه أو طفولته.

    كما أن مثل هذه الأسئلة ستجعلك تبدين مهتمة أكثر برعايته، والتقرب منه، ومحاولة أكبر لفهم والتعرف على ما مر به في حياته، كما ستكتسبين أيضًا نظرة ثاقبة مثيرة للاهتمام حول الشخص الذي تتزوجينه، اسألي عن كيفية التقى أقاربك وأين نشأوا. وعما كان عليه خطيبك عندما كان طفلاً.

    اسأليهم مثلا: كيف كان يبدو حينما كان طفلا؟ هل كان هادئا ؟ ما الأكلات التي يفضلها؟ ما الأشياء التي تزعجه؟ ما هي أهم عاداته ؟ وهكذا من الأسئلة العادية لكن اسأليها بطريقة لطيفة، مع ابتسامة وضحكات بسيطة، لا تكوني كمحققة تستجوب عائلة خطيبها!!!

    12. كوني مراعية ومثقفة: مخطوبة لشخص من ثقافة مختلفة؟ افعلي كل ما في وسعك لإظهار الاحترام لتراث عائلة خطيبك. اذهبي إلى أبعد الحدود وتعلمي قواعد التحية المناسبة (هل يجب أن تصافحيهم فقط، أو أن تقبلهم على الخد؟)،


    كوني حذرة مهذّبة و راقية عند تلقي مجاملات، و تجنبي العرض و الكلام المفرط للمودة، والأهم من ذلك عليكِ مقاومة الرغبة في تفحص هاتفك باستمرار.

    13. اهتمي بنصائحهم، قد لا يكون لدى الآباء جميع الإجابات ولكن لديهم وجهات نظر مثيرة للاهتمام. تذكري أنك لست مضطرًة لأخذ نصائحهم على محمل الجد، لكن إظهري أنك مهتمة، ومقتنعة إلى حد ما، إن ذلك في حد ذاته سيحقق لك نقاطًا كبيرة.


    14. أخيراً، النصيحة الأساسية و التي لا غنى عنها هي: أبهريهم بابتسامتكِ، ألم تسمعي أن الابتسامة معدية ؟ لذا أبهريهم بجمال ابتسامتك المتألقة؛ ليبتسموا هم أيضاً عند رؤيتك.


    إن اتبعتِ هذه الخطوات فنحن نضمن لكِ أن تفوزي بإعجاب أسرته بالطريقة نفسها التي ربحتِ فيها قلب ابنهم.
    ​​​
    ...
      إضافة التعليقات للأعضاء فقط سجلي معنا وكوني إحدى عضوات موقعنا رووج أحمر.

    Collapse

    إمراة جميلة تتمتع بالأنوثة ولديها وردة حمراء

    Collapse

    رجل مقيد من يديه إلى جهاز الكمبيوتر

    Collapse

    اسباب الخيانة الزوجية في رووج أحمر

    نشط حاليا

    Collapse

    Working...
    X